الأورو: أرقام قياسية في السوق الحرة “بورسعيد”

يبدو أن مجرى الصرف  الرسمي للعملات قد أخذ منحا تصاعديا لا رجعة فيه، كذلك السوق الموازية هي الأخرى تغيش بدورها ساعات صعبة يسبب المشترين.

ارتفاع أسعار العملة الصعبة في السوق الحرة أصله يعود إلى جمود بيع هاته الأوراق،  هكذا يبلغ اليورو رقما قياسا في ساحة السوق الموازية لـ”بورسعيد”،  ما يوضحه موقع الأخبار”Algérie1″.

حيث لاحظ الموقع أنه ” قد بلغ سعر صرف العملة الصعبة صباح أمس الاثنين رقما قياسيا من 19800 دينار لشراء ورقة  100 يورو في السوق الموازية ببورسعيد”، الطلب مرتفع جدا إذ أن الشباب  “المتاجر” الذين عهدناهم يلوحون حزم من الدينار والعملات الأجنبية بأيديهم  في شارع  عبان رمضان اضطروا إلى مغادرة المكان في وقت مبكر للغاية لعدم توفر العملة.

و بالنسبة للمبالغ الكبيرة التي تتجاوز 500 أورو، أكد هؤلاء  السماسرة  أنه ينبغي على المشترين تقديم طلبات و الانتظار 48 ساعة على أقل تقدير للحصول عليها.

لماذا هذا الارتفاع في الأسعار؟ موقع الأخبار يقدم تفسيرات” تزامن  فترة العطلة  الصيفة مع  اقتراب موسم الحج مما خلق موجة طلب عالية جدا، هناك أيضا الأعراس، فالعديد من الأزواج يفضل السفر إلى الخارج و خاصة إلى تركيا لاقتناء جهاز العروس وحتى شراء الذهب، الذي هو أرخص قليلا بالمقارنة مع السوق الوطنية، غياب عدد كبير من المغتربين الذين يضخون عادة العملة في السوق الموازية، بحيث فضل معظمهم تمضية العطلة بتونس، المغرب، البرتغال وإسبانيا، بسبب غلاء تذكرة رحلة “باريس/العاصمة” يضيف الموقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site is protected by WP-CopyRightPro