البليدة.. و أخيرا والٍ جديد

بعد شهرين من شغور ملحوظ للمنصب، ها هي مدينة الورود تستقبل واليا جديدا في شخص “لعياضي مصطفى”، إذ نصب هذا الأخير يوم الإثنين  بدون البروتوكول المعهود وذلك خلال مراسيم التعيين بحضور السلطات المحلية والمنتخبين، ليكون بديلا لـ ” عبد القادر بوعزقي” الذي  استدعي  لشغل مهام  وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

المستأجر الجديد لولاية البليدة من خريجي المدرسة الوطنية للإدارة،  شغل  وظيفة رئيس ديوان ولاية الجزائر قبل أن يعين والي لواد سوف لأكثر من 5 سنوات، ثم بتيبازة و المدية على التوالي لمدة لم تتجاوز السنتين.

وعلى هامش الحفل، قال  “لعياضي مصطفى”  انه يشرفه أن يكون على رأس ولاية البليدة وشكر أولئك الذين وضعوا  ثقتهم فيه  لاتخاذ مقاليد الحكم في ولاية هامة جدا  ” أحييكم وأنا فخور أن أكون معكم ، أعدكم بأن أستمر بنفس  وتيرة سابقي، يدي مفتوحة وممدودة إلى جميع  من يريدون مرافقتي في البناء الإيجابي للبليدة من أجل أن تستفيد من التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك في إطار فتح فضاءات التشاور”.

ليضيف بعدها ” أريد أن توضع كل القرارات المتخذة من طرف مصالحنا على الموقع الإلكتروني للولاية بحيث يدرك الجميع ما نقوم به، بما فيهم  الصم و البكم، أريد أن أعمل بشكل شفاف وسأعمل على ضمان البيئة المعيشية المناسبة للمواطنين فيما يتعلق بتطبيق القانون لضمان مستقبل أفضل لأطفالنا من خلال التعليم والتكوين”.

خلال الحفل، تظاهر العشرات من المواطنين  القادمين من بلدية “مفتاح”أمام مقر ولاية ضد استبعادهم من قائمة السكن. ولهذه الغاية، فإن هناك  قضايا ذات الأولوية الهامة على طاولة الوالي الجديد، وخاصة تلك المتعلقة بالسكن ومياه الشرب والطرق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site is protected by WP-CopyRightPro