مساجد البليدة القديمة قبل 1830م .. هل تعرفها؟

قبل الزلزال المدمّر الذي ضرب مدينة البليدة في سنة 1825م، كان يوجد بمدينة البليدة 4 مساجد، منها مسجدان للمالكية وآخران للأحناف (العائلات ذات الأصول العثمانية التركية كانت تتبع مذهب أبي حنيفة رحمه الله)، ناهيك عن المصليات التي تؤدى فيها الصلوات الخمس.

– مسجد سيدي أحمد الكبير : أسسه سيدي الكبير سنة 1535م قرب ساحة التوت، وعلى أطلاله بنت فرنسا كنيسة البليدة، التي حوّلت إلى مسجد الكوثر بعد الإستقلال

%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d8%ab%d8%b1

-مسجد بن سعدون : مازالت تؤدى فيه الصلاة إلى اليوم, بني مسجد بن سعدون في القرن 17م، بناه أحد الثرياء واسمه بن سعدون بن محمد بن بابا علي، ( يقال أنه بناه في مكان مسجد دوّار حجر سيد علي ، الذين كانوا يسكنون المكان قبل مجئ سيدي لكبير ) وجعل دكاكين حول المسجد وقفا لله، رممه حسن باشا سنة 1827م بعد الزلزال

مسجد الترك أو المسجد الحنفي : مازالت تؤدى فيه الصلاة إلى اليوم, بني سنة 1750م

%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%86%d9%81%d9%8a

-مسجد بابا محمد : كان يتواجد قرب باب دزاير أمام مقبرة سيدي مسعود، أين هزم الجيش الفرنسي شر هزيمة يوم 26 نوفمبر 1830م وطردوا من البليدة من طرف جيش الحاج بن زعموم وجيشه المكون من أعراش المنطقة (بني صالح، غلاي، بني ميصرا..).

قامت السلطات الفرنسية بتدمير المسجد والمقبرة و بنت مكانه ثكنة سنة 1857م أمام مستشفى دوكرو العسكري.

 

و 11 مصلى لأداء الصلوات الخمس

وكان بالبليدة قبل 1830م ، 11 مصلّى لأداء الصلوات الخمس، لم يبق منها سنة 1860م إلّا مصلّى القايد أحمد بن قدّور قرب باب الرحبة، إضافة إلى قبة سيدي عبد الله (زنقة الباي، للطريقة العيساوية) وقبة سيدي قويدر بن عيسى (زنقة محمود).

المصدر: صفحة Atlas Blidéen الاطلس البليدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site is protected by WP-CopyRightPro