الطريق الوطني بين البليدة-المدية أهم من الطريق السريع شرق-غرب

أكد وزير الأشغال العمومية والنقل بوجمعة طلعي بالبليدة أن الأهمية الاقتصادية لمشروع ازدواجية الطريق الوطني الرابط بين الشفة (البليدة) والبرواقية (المدية) تفوق أهمية الطريق السريع شرق-غرب.

وقال الوزير بأن هذا المشروع “الذي سيربط شمال الوطن بجنوبه ومنه نحو دول إفريقيا يكتسي أهمية اقتصادية جد بالغة خاصة بعد ربطه مستقبلا بمشروع ميناء الوسط بشرشال”.

ويشكل هذا المشروع الذي سمح بخلق نحو سبعة آلاف منصب شغل بوابة للقارة الإفريقية، حسب الشروحات المقدمة للوزير على هامش زيارته للمشروع.

وأكد الوزير طلعي أن مثل هذه المشاريع الكبيرة التي تنجز في تضاريس جد وعرة تتيح للطلبة المتخصصين في المجال الاستفادة من التكوين بأرض الوطن عوض التنقل إلى الخارج.

مشيرا إلى أن هذا المشروع سمح لنحو 210 متربص من المدرسة الوطنية للأشغال العمومية وجامعة باب الزوار من الاستفادة من تكوين تطبيقي.

وقام الوزير خلال هذه الزيارة بتفقد أشغال انجاز أطول نفقين على المستوى الوطني ضمن هذا المشروع حيث يبلغ طول كل واحد منهما 2.4 كلم.

وفي السياق أكد القائمون على الأشغال تسليمها خلال السداسي الأول من السنة المقبلة.

يذكر أنه خلال شهر أفريل المنصرم تم تدشين مقطع تحويل الطريق الوطني رقم 1 إلى طريق سيار في شطره الرابط بين سيدي المدني والشفة على طول 2.4 كلم.

وستتواصل زيارة وزير الأشغال العمومية والنقل لهذا المشروع على مستوى ولاية المدية أين سيقوم بزيارة المنشآت الفنية الجارية انجازها على مستوى هذه الولاية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site is protected by WP-CopyRightPro